سعد: تظاهرة الاحد القادم وطنية عابرة للطوائف والمذاهب

 عقد في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا لقاء موسع تحضيراً لتظاهرة يوم الأحد في 13 كانون الثاني 2019 في صيدا.

حضر اللقاء الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، وممثلو هيئات نقابية وثقافية ونسائية وشبابية وشعبية، وحشد من الفاعليات السياسية والاجتماعية والثقافية والشباب من صيدا والجنوب وإقليم الخروب.

واعتبر سعد ان هذه التظاهرة هي جزء من حراك سيتواصل من أجل الوصول إلى معادلة سياسية شعبية وطنية تفرض التغيير. مشيرا الى أن هناك ناس سوف تستغل هذا الحراك لتوجهه بالاتجاه الذي تريده.

أضاف: "قاومنا الاحتلال وجرح من جرح، واستشهد من استشهد، من أجل الكرامة الإنسانية ودفاعاً عن وطننا وكرامتنا نحن نريد أن نعيش في هذا البلد بكرامة، ومن يتحاصص ويتقاسم ويقوم بتفتيتنا إلى طوائف ومذاهب يسيئ لكرامتنا الإنسانية في هذا البلد تماماً كما يفعل المحتل".

 وشدد سعد على أن هذا الحراك هو حراك وطني لأنه عابر للطوائف والمذاهب والمناطق والأحزاب، هذا انتماء وهوية وطنية جامعة لكل اللبنانيين حول فكرة دولة حديثة عصرية عادلة نريدها جميعاً كجيل، ونريدها كأجيال شابة تريد أن ترى مستقبلاً لها في هذا البلد .. نحن نثور ونتمرد من أجل كرامتنا الإنسانية.

المصدر:مراسل العهد
29 قراءة | 11/01/2019