سجل الزوار

[55] محمد باقر | لبنان: الخروقات ألإسرائيلية
21-08-2008 17:23
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والسلام على سيد المقاومة والتحرير والأمة.
إن الخروقات الإسرائيلية هي خرق فاضح لجميع القوانين المحلية والدولية ، وأن العالم بأسره أعمى لا يرى إلا ما يريد ، إذا قامت المقاومة برد عسكري تقوم قيامة الدنيا ولا تقعد ، وإذا أجّلت المقاومة
ردها يبقى العالم على عماه .
فيا إخواني ألأعزاء إن العالم لا يفهم إلا لغة واحدة وهي لغة القوة . أما في داخل لبنان هناك أيضا فريق أعمى لا يرى أي خرق من الخروقات للسيادة اللبنانية ، فأنا أسأل أين هم من السيادة والحرية و الإستقلال ؟ أما أنا فرأيي الخاص هو الرد العسكري على هذه الخروقات. والسلام عليكم وعلى جرحاكم وعلى شهدائكم لأنهم رمز هذه ألأمة.
[54] زهراء | لبنان: تهنئة
17-08-2008 10:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

اهنأ الامة الاسلامية جمعاء وجريدة الانتقاد وموظفيها الاعزاء كافة بمناسبة ولادة صاحب العصر والزمان الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف وأخص بالتهنئة سماحة الحجة السيد حسن نصر الله حفظهالله كما واهنيأ كل فرد يعمل في هذه الجريدة ، وان شاء الله يكون هذا العيد هو عيد الانتصار الكبير بتحرير القدس على ايدي مجاهدي المقاومة الاسلامية الذين سيكونون بإذن الله من جنود صاحب العصر والزمان أرواحنا لمقدمه الفدى.

وكل عام وانتم جميعا بألف خير وتكون هذه الجريدة هي الافضل على وجه الكرة الارضية لما فيها من معلومات قيمة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته الصديقة المداومة على قراءة جميع المقالات في هذه الجريدة. زهراء ـ لبنان ـ
وكل عام وانتم بخير
[53] زهراء | لبنان: طلب
15-08-2008 11:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنني اطلب من حضرتك طلب بتكبير الخط في المقالات التي تكتبونها لانها صغيرة وغير واضحة
وشكرا لكم كثيرا
[52] حسن اليازجي | سوريا: قمة النصر العربي
15-08-2008 11:02
قمة النصر العربي
قمة النصر،،، العربية السورية اللبنانية ، لقد وضعت القطار الوطني الحـر قطار سياسة البلدين في مساره الصحيح ، هي القمة التاريخية التي أذهلت عقول المتآمرين على البلدين العربيين ، أو العائلتين والشقيقتين ، بعد محاولة إزاحة هذا القطار العربي الحـر وهذا المسار عن وجهته الحقيقية في مصلحتهما الإنسانية والدولية والنضالية ضد العدو الصهيوني في تحرير القدس الشريف ، أما عناصر التآمر ليس على سورية بل على الهوية والشخصية الاعتبارية اللبنانية ، أو بالأحرى جعل لبنان العربي المقاوم في تعداد الولايات الأمريكية كرقم وهمي تحت الوصاية الإسرائيلية كما هي الحال في الدولة الفلسطينية الحالية تحت رئاسة محمود عباس ،والسعودية والأردنية والمصرية ، التي كانت هي التاريخ العربي الأصيل تاريخ الدولة الإسلامية الفاطمية، لكن المقاومة العربية الإسلامية بقيادة السيد حسن نصر الله ، كانت الرقم الصعب المستصعب على العدو الصهيوني الذي لا يلين مهما كانت المؤامرات من بعض لبنانيين وحكام عرب باعوا قضية فلسطين والقدس إلى الشيطان الأمريكي من أجل حفنة دولارات لا بريق لها ولا ثمن ولا جاه ولا كرسي رئاسي ، كما كان يرسمه وزيرا الخارجية الأمريكية (هنري كيسنجر وباول) والآن رايس التي هي ألعوبة بين يدي الصهيونية ، والحريري يصرح بكل شموخ تآمري : آن الأوان بعد التجارب المريرة لطي صفحة الوصاية السورية ، وتأسيس لمرحلة جديدة وقودها السلفية الحاقدة ، ومليء الثقة بقدرة الرئيس سليمان على رسم الخطوط الجديدة ( بالتوجيهات ) لضمان سيادة البنان السلفي الوهابي لا غير، والتقليل من أهمية إقامة علاقات دبلوماسية مع سورية ، و إعلامه الشخصي يقول نقلاً عنه يمكن أن يكون هناك تطبيع علاقات مع سورية وكأن سورية في نظره هي في العرف الدبلوماسي إسرائيل وإسرائيل هي سورية وهكذا تخلط الأوراق السياسية في الغرف المظلمة عند الحريري في العلاقات حتى مع دول الاعتدال ، ويتابع الحريري أن ثمرة عظيمة من ثمار الحركة الاستقلالية هي تحقيق لمطلب ليس فقط ل 14 آذار بل لأمريكا وإسرائيل ، وان تمنيات البعض بأن مجيء سفير سوري إلى بيروت سيترتب مندوب سام في لبنان أو تكريس عنجر ، وهذه التمنيات ساقطة سلفاً ولن يكون بمقدور أحد إعادة عقارب ساعة الزمن إلى الوراء أو فتح الباب مجدداً أمام زمن الوصاية على لبنان ، يريد وصاية سعودية وهابية على الطريقة المصرية بالشكل لا بالمضمون ، بالمشهد الأردني دولة بلا كيان كرسي رئاسة بلا رجال وطن بلا حدود وأرض مستباحة ومواطن ذليل .
أيها السيد العظيم حسن نصر الله وأيها الرئيس اللبناني ميشيل سليمان وأيها الرئيس بن الرئيس بشار حافظ الأسد الذي رفع راية الأمة العربية عالياً في وجه كل التحديات الداخلية والخارجية والأمريكية خصوصاً ، أن إسرائيل ودول الاعتدال وفريق 14 آذار في لبنان وولش يقول أن الثلث المعطل ليس ألا كلام فارغ المعنى ، لذلك اعتمد الحريري وفرقته التي تعزف لحن الضجيج كما يقول المثل العربي ( إني أسمع ضجيج ولا أرى طحين ) .
2008/8/14 حسن اليازجي
[51] حسن محمد اليازجي | سوريا: خيبة أمل جديدة لأمريكا في جورجيا
14-08-2008 12:31
ماذا ....؟ بعد يا أمريكا ...؟
ماذا بعد ... خيبة أملكم يا حكام واشنطن في الوطن العربي ،رغم أحلامكم الوردية في بعض حكام هذا الوطن العربي الكبير ، ومنذ عام 2000 يا شعب أمريكا بدأت الخطوة الأولى لخروج حكامكم من أرض المقدسات العربية ، وعدم تحقيق إستراتيجيتهم الممهورة بالخاتم الصهيوني تحت أية ذريعة إرهابية وتحت أي وطن وهمي لشعب يدعي زعماؤه بأن الأرض العربية هي ملك لهم منذ عهد فرعون ، أصحوا يا حكام عرب وخذوا هذا التاريخ عبرة ، وان خارطة طريق الشرق الأوسط كما تدعي ، هو عنوان صحفي ، لا بل هو تغيير للهوية العربية حتى في المحافل الدولية ، حتى لا يذكر اسم المنطقة العربية ولا الدولة العربية في المستقبل البعيد ، ويا للأسف أن معظم الأقلام العربية ساروا في هذا الاتجاه خدمة لإسرائيل عن قصد أو دون قصد ، ولإلغاء الهوية العربية من موسوعة العالم ، وإظهار الهوية الصهيونية بدلاً عنها ، لكن قدرة وقوة هذه الهوية العربية على تغيير هذا الاتجاه المعاكس لشخصية المواطن العربي إلى الاتجاه الصحيح ، بقدرته ومناعته وعزيمته وصلابته ومكانته وإيمانه بأبطال المقاومة العربية في فلسطين منذ عام 1948 والعراق منذ عام 2000 ولبنان خلال الستون عام مضت بالتعاون مع أبطال سورية وحتى تحرير القدس الشريف بالتعاون والتعاضد والتكافل في كل المحافل الدولية والقتالية ... وها هي الآن تذهب أمريكا وإسرائيل بعيدا عن المنطقة العربية لتفتح خارطة طريق ذل جديدة في جورجيا ضد روسيا بعد قرب نهايتها وإسرائيل من المنطقة العربية ، ( واللافت للنظر أنها بدأت مع أول يوم من جلسات مجلس النيابي اللبناني وانتهت هذه الحرب مع جلسة الثقة ) ظناً منهما بأن تلك المناورات على أرض الجولان الحبيب في هذا الوقت بالذات تكون عيون وأذهان المراقبين العرب في الاتجاه نحو روسيا وجورجيا سوف يكون أيضاً خرقا سياسياً وعسكرياً في المنطقة العربية والروسية معاً، نحن في المنطقة العربية ننتظر خيبة أمل جديدة لأمريكا وإسرائيل معاً ، أن دماء الأطفال الأبرياء في العالم لن تذهب هدراً عند الله ، وان وعد الله قريب في نهاية غطرستهما وجبروتهما مهما طال الزمن .
2008/8/11 دمشق حسن محمد اليازجي

[50] WALID ITANI | لبنان: اقتراح
13-08-2008 16:22
بعد التحية والسلام
انا من المتصفحين لهذا الموقع والذي اعجبني بشكل عام واقترح عليكم تمكين المتصفحين من عرض شريط العناوين بكامله بالضغط على مؤشر معين يشير الى امكانية عرض العناوين بشكل كلي مايوفر للمتصفحين قراءة العناوين بشكل سريع دون الاضطرار لانتظار الحركة الموجودة
مع الشكر على كل حال
[49] مركز باحث للدراسات | لبنان: توقيع كتاب فرانلكن لامب \
13-08-2008 12:38
13/8/2008

في مقرّ نقابة الصحافة في بيروت، وقّع أمس الكاتب والباحث الأميركي الدكتور فرنكلين لامب كتابه ( الثمن الذي ندفعه: ربع قرن من استخدام إسرائيل أسلحة أميركية ضدّ المدنيين في لبنان)، والذي ترجمه إلى اللغة العربية مركز باحث للدراسات.
وحضر حفل التوقيع نقيب الصحافة محمد البعلبكي وعضو النقابة الأستاذ فؤاد الحركة، ومدير عام مركز باحث للدراسات الأستاذ وليد محمد علي، والدكتور عصام نعمان، والعميد المتقاعد الدكتور أمين حطيط .
وبعد إشادة بموضوعية ومهنية الباحث من قبل المتحدّثين، وعرض لأهم محاور الكتاب وأهدافه، تحدّث \"لامب\" عن السياسة الأميركية الرعناء التي تدعم إسرائيل بشكلٍ مطلق على حساب الشعب الأميركي وأمنه وازدهاره، وبتناقضٍ تام مع القيم الأميركية والإنسانية التي تحّرم ضرب واستهداف المدنيين خلال الحرب، سواء بأسلحة تقليدية أو محرّمة دولياً، مثل القنابل العنقودية.
ثمّ تحدّث لامب عن القرار الأميركي 362 لفرض حصار على حزب الله وإيران، وعن دعم أكثر من 350 جمعية ناشطة في مجال حقوق الإنسان لقضية المقاومة وضدّ المجازر الصهيونية المستمرّة .
بعدها وقّع المؤلف والناشط الأميركي كتابه، الذي وصفه العميد حطيط بالعمل الجبّار والسفر الفريد من نوعه، لعددٍ من الحضور، شخصيات وممثّلي وسائل إعلامية ومهتمّين.
[48] حسن م اليازجي | سوريا: خيبة أمل قادمة لأمريكا
12-08-2008 16:02
ماذا ....؟ بعد يا أمريكا ...؟
ماذا بعد ... خيبة أملكم يا حكام واشنطن في الوطن العربي ،رغم أحلامكم الوردية في بعض حكام هذا الوطن العربي الكبير ، ومنذ عام 2000 يا شعب أمريكا بدأت الخطوة الأولى لخروج حكامكم من أرض المقدسات العربية ، وعدم تحقيق إستراتيجيتهم الممهورة بالخاتم الصهيوني تحت أية ذريعة إرهابية وتحت أي وطن وهمي لشعب يدعي زعماؤه بأن الأرض العربية هي ملك لهم منذ عهد فرعون ، أصحوا يا حكام عرب وخذوا هذا التاريخ عبرة ، وان خارطة طريق الشرق الأوسط كما تدعي ، هو عنوان صحفي ، لا بل هو تغيير للهوية العربية حتى في المحافل الدولية ، حتى لا يذكر اسم المنطقة العربية ولا الدولة العربية في المستقبل البعيد ، ويا للأسف أن معظم الأقلام العربية ساروا في هذا الاتجاه خدمة لإسرائيل عن قصد أو دون قصد ، ولإلغاء الهوية العربية من موسوعة العالم ، وإظهار الهوية الصهيونية بدلاً عنها ، لكن قدرة وقوة هذه الهوية العربية على تغيير هذا الاتجاه المعاكس لشخصية المواطن العربي إلى الاتجاه الصحيح ، بقدرته ومناعته وعزيمته وصلابته ومكانته وإيمانه بأبطال المقاومة العربية في فلسطين منذ عام 1948 والعراق منذ عام 2000 ولبنان خلال الستون عام مضت بالتعاون مع أبطال سورية وحتى تحرير القدس الشريف بالتعاون والتعاضد والتكافل في كل المحافل الدولية والقتالية ... وها هي الآن تذهب أمريكا وإسرائيل بعيدا عن المنطقة العربية لتفتح خارطة طريق ذل جديدة في جورجيا ضد روسيا بعد قرب نهايتها وإسرائيل من المنطقة العربية ، ( واللافت للنظر أنها بدأت مع أول يوم من جلسات مجلس النيابي اللبناني وانتهت هذه الحرب مع جلسة الثقة ) ظناً منهما بأن تلك المناورات على أرض الجولان الحبيب في هذا الوقت بالذات تكون عيون وأذهان المراقبين العرب في الاتجاه نحو روسيا وجورجيا سوف يكون أيضاً خرقا سياسياً وعسكرياً في المنطقة العربية والروسية معاً، نحن في المنطقة العربية ننتظر خيبة أمل جديدة لأمريكا وإسرائيل معاً ، أن دماء الأطفال الأبرياء في العالم لن تذهب هدراً عند الله ، وان وعد الله قريب في نهاية غطرستهما وجبروتهما مهما طال الزمن .
2008/8/11 دمشق حسن م اليازجي
[47] حسن محمد اليازجي | سوريا: هل خرجت أمريكا ....؟
30-07-2008 00:05

هل عادت أمريكا لتلعب بالشأن الداخلي اللبناني.
وهل خرجت أمريكا أولاً من المنطقة العربية حتى تعود ، ألا عندما تخرج إسرائيل من أرض المقدسات ، بهذا الأمر تخرج أمريكا من المنطقة ودون عودة كما خرجت جحافل الإفرنج من أرض المقدسات العربية سابقاً ، لكن بعد انكسارها في حرب تموز على أيدي أبطال المقاومة اللبنانية الشريفة، لجأت إلى بعض الدول العربية تختبئ وراء القرارات والمواثيق الدولية التي أبرمتها في أغلب الأحيان لصالحها في المنطقة رغم الصواريخ الذكية التي خيبت آمال إسرائيل والموالاة والنظم الإقليمية التي ترغب في بقاء القوة الصهيونية والأمريكية في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية واللبنانية خاصة ، حكومة السنيورة القديمة أو المكلف بها حالياً مطالبة من البيت الأبيض وبإلحاح بالمماطلة والتأخير قدر المستطاع حتى ولو كانت قد تجاوزت المدة القانونية لها تحت أية ذريعة وأي سبب ، ومثال على ذلك 1- انتخاب رئيس للجمهورية 2- القرارات التي صدرت عن الحكومة بعزل ضابط أمن المطار ومراقبة شبكة هواتف المقاومة حتى أحداث 7 أيار والقصد منها إحراق البلد بالفتنة الطائفية 4- تشكيل الحكومة 5- بيان الوزاري الجديد ،على أن لا يدرج في البيان حماية سلاح المقاومة تحت أية مسميات كانت ، دفاع عن الوطن ، حماية الحدود الجنوبية من الاعتداءات الإسرائيلية ولا حتى دمج سلاح المقاومة مع سلاح الجيش ، بل عزل حزب الله بدون سلاح في الجنوب حتى تتمكن إسرائيل وأمريكا والعملاء الداخليين ضمن البلد من جر المواطن للبناني لاقتتال داخلي وإعادة هيبة ما خسرته إسرائيل وأمريكا والمعتدلين العرب إلى الواجهة وإلى أي مشروح تقسيمي في المستقبل يؤمن مصالح ضعفاء النفوس والمتآمرين على الأمة العربية والهروب إلى الأمام في معالجة الملفات الأساسية كالاقتصادية والاجتماعية التي تهم المواطنين اللبنانيين على حد سواء ، أن هذا التأخير مبرمج ضمن خطة خارطة جديدة للمنطقة والتي لم تستطع إسرائيل ولا أية دولة تساند أمريكا وإسرائيل فرض سياستها حتى بالقوة على لبنان وغير لبنان ، لذلك يحاولون بكل الطرق إلى شد أنظار المجتمع الدولي إلى سلاح المقاومة والسلاح النووي الإيراني وإلصاق التهم بان سورية بمساعدة الإرهاب ، حتى تكتمل فصول الخطة الجديدة على المنطقة بعد الانتخابات الأمريكية القادمة وظهور الكابوي الأمريكي باللون الأسود .
[46] bilal jomaa | إيطاليا: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
29-07-2008 15:30
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخوتي الكرام في جريدة الانتقاد

تحية و بعد

تتعرض الجارية البنانية في ايطاليا و خصوص من هم من الطائفة الشيعية الى حملة اعتقالات و استجواب و تتراوح الاسئلة عن الشهيد القائد الحاج عماد مغنية و عن رد حزب الله .نتمنى من المسؤلين في لبنان الى وقف وقفت شرف معنا واخذ الاجرئات الازمة لوقف مثل هذه الاعتدئات علينا و تحمل الدولة المسؤلية تجاه المغتربين شكرا لكم
ولكم الاجر و الثواب



بلال جمعة
ايطاليا مدينة انكونا

00393391976971
[45] badie | سوريا: بحث
29-07-2008 01:20
هل لديكم أي معلومات عن المفقود منذ العام 1973 محمود جاسم السكري
[44] أمجد | لبنان: زيادة تعرفة الكهرباء
26-07-2008 10:00
سمعنا أن وزير الطاقة قرر رفع تعرفة الكهرباء لثلاث أضعاف وذلك لتعطية العجز الحالي؟؟ هل هذا الخبر مؤكد؟؟ أم اته إشاعة؟؟ إذا خبر صح ردوا عليي من خلال الموقع كرمال جهز موتور الكهرباء قبل ما يرفعولوا سعروا كمان... هيك هيك ما عم تجي الكهرباء... الله يخليلنا الحكومةبتضل تفكر فينا (قصدي عم بتفكر كيف بدا تموتنا جوع)
[43] حسن محمد اليازجي | سوريا: إسرائيل .....؟ صانعة الإرهاب العالمي
24-07-2008 17:56
إسرائيل ......؟ والإرهـاب
ويجبر العرب الفلسطينيين مغادرة بلادهم والتخلي عن الأرض إلى الشتات ، كل هذا ليس إرهاباً يا عرب بحق شعوبكم بحق خيرات أراضيكم ، قولوها مرة أنت الإرهاب ... ومنك الإرهاب .... وجيشك سفراء الإرهاب للعالم.... أنت غذيتِ الإرهاب ....... أنت لوني صورة الإرهاب بدماء الأطفال .... أنت صاعدتي نوعية الإرهاب ..... أنت ساعدت الإرهاب ... والآن جاءت الطامة الكبرى على من ضعفت نفوسهم من أول دولار في لبنان .... ؟ فانقلبت الصورة وجليت الحقيقة بعد 2006 واكتملت ألوانها 2008 ما أجمل أيامك يا تموز من كل عام . بعد أن أوضحت من هو الإرهابي ومن هي منظمات الإرهاب حتى في قلب واشنطن والدول المساندة لهذه الدولة أو الدويلة الإرهابية ودول الاعتدال العربي ... أصحوا يا عرب قبل فوات الأوان ، لا ينفع الندم ، وهذه هي حالة الدنيا لا تستقر لأحد أم أن السير في ركب حضارة الإرهاب ومصاصي دماء أطفال فلسطين والعراق ولبنان وسورية والأردن ومصر ، والآن الدور على السودان، ويقولون أن هذه الدولة الإرهابية هي صاحبة الحق الشرعي بالقرارات الدولية الجائرة . ماذا بعد يا أخوة العرب ، تقولون الخوف وكل الخوف من إيران ، والقول هذا مردود عليه منذ عهد الرسول إيران أو بلاد فارس لم تغزو أرض المسلمين العرب وليس لها مطمع ،والآن تقولون الخوف كل الخوف من إيران ومن سلاحها النووي ، وليس الخوف من سلاح إسرائيل الذي يشكل خطر على منطقة الشرق الأوسط ، تقولون أن سلاح حزب الله خطر على لبنان وهو الذي حرركم من إسرائيل ، وحرمها نعمة النوم في أحضان لبنان ، أم أنكم تريدون أن تتعلموا من مدارس وأكاديميات الإرهاب الإسرائيلية وأن تدخل إلى كل بيت عربي ، وتعلم طفل الرضيع كيف يخون أمه قبل أباه .
هم صنعوا محرقة البلوكوس في أنفسهم ، وكانت ألمانيا الضحية بعد انكسارها عسكرياً من أجل أن يجبر كل يهودي مغادرة بلاده إلى فلسطين ، واحدة جميعا لا لكل قرارات الخيانة التي تصدر بحق شعوبكم .
2008/7/24 دمشق حسن محمد اليازجي
[42] HUSSEIN ALI SAHILY | إسبانيا: viva hezbollah
24-07-2008 03:35
سلام عليكم تحية من القلب الى نور عيوني السيد حسن نصرالله 
[41] حسن محمد اليازجي | سوريا: نظرية المبارك
23-07-2008 23:44
نظرية مبارك العلمية
ما قيمة نظرية مبارك العلمية ،في التعبير المطلق باستعمال خبرات العقل المصري لصالح تغطية مصالح الربيبة الغالية على قلبه إسرائيل ، وباعترافه المطلق بعولمتها ومعرفتها العلمية ، والسؤال الوجيه ليس في مصر أدمغة تستطيع أن تقدم لمصر العروبة ولشعب مصر ولرئيسها الخدمات العلمية التي تستطيع أن تضاهي أكبر علماء إسرائيل ، والصورة واضحة أمام أعين العالم ، ماذا فعلت اليابان بعد الحرب العالمية الثانية ، والمثال الآخر ما قدمته عقول علماء ماليزيا خلال خمسة وعشرون عاما أم أن هناك شعب يقول للحاكم كفاك مماطلة في حضاراتنا نحن أصحاب حق في هذه الأرض وأن نقدم كامل إبداعاتنا من العلوم لهذا الشعب الذي سحق لقرون من الزمن .
أم أن المعرفة العلمية جاءتك على طبق من ذهب تترفع بها على شعبك ومصالحه ، أم أن نظرتك ورؤيتك للمستقبل لا تصل للقدس بل فقط لتل أبيب ، هناك العلمنة المعتدلة الموالية تقوم على تصورات للمستقبل ( كمستقبل جماعة لبنان الذين جرونا إلى متاهات وسراب وخيالات أمريكية وخطط ما أنزل الله بها من سلطان مطعمة بإرشادات صهيونية ، أن العالم سوف يكون جميلاً ، وفي نهاية مطاف هذه التصورات والأحلام في مهب الريح ) لا علاقة مع القرارات الدولية التي جاءت في مرحلة كان العرب في اضعف موقف عاشوه منذ عام 1948 حتى خيانة السادات بعد حرب تشرين التحريرية ، الذي لم ينل منها سوى الاغتيال على يد من أعتمد عليهم في قلب المعادلة لصالح إسرائيل ، هل تتذكر بأنك جندي في معسكر عبد الناصر ونحن الآن في ذكرى 23 تموز الثورة التي أنت كنت من عناصرها ، أم بعد وصول العربات العسكرية أمام منصة الرئيس في العرض العسكري كان المبارك خارج السرب ولعبة أطلاق النار ، من أجل حفنة من الريالات السعودية والدولارات والأمريكية بعد اكتمال التطبيع مع العدو الصهيوني ، هل سأل المبارك مستشاريه ماذا قدمنا لمصر وشعب مصر بعد التطبيع من حضارة العولمة الإسرائيلية ، هل أستطاع إعادة الأسرى ورفاه الأسرى بعد كل هذا التطبيع أم مازال يقول لقد وجدنا آباؤنا على هذا ونحن لهم تابعون ، أيها العرب الغافلون استيقظوا فلقد حان وقت الفجر بعد انتصار المقاومة اللبنانية وإعادة عميد الأسرى ورفاه الذين طهروا أرض فلسطين بدمائهم .
أيها السيد حسن نصر الله : يا صاحب القلب الكبير والعقل السديد ، أيها المؤمن بالله ورسوله وآل بيته ، علمهم معنى القتال من أجل الكرامة ، علمهم معنى البطولة ، علمهم معنى الوعد الصادق ، علمهم كيف تهان إسرائيل التي كانت تتفاخر بجيشها طوال مدة قيامها على أرض شهداء فلسطين بالقرارات الدولية الجائرة ، علمهم أن هذه القرارات ليست سوى حبر على ورق تالف ، علمهم كما قال صاحب ثورة مصر العروبة في 23 تموز ( ما أخذ بالقوة لم ولن يسترد إلا بالقوة ) تعالوا أيها المعتدلون أيها الموالون أيها السماسرة بحق الشعوب العربية تعلموا كيف تصان الحرية وكيف تعاد الحقوق وكيف ينتهي الاستعمار الجديد من على أرض الأمة العربية .
2008/723 دمشق حسن محمد اليازجي

[40] د.أيمن أحمد رؤوف القادري | لبنان: عودة النسور- قصيدة بمناسبة تحرير الأسرى
21-07-2008 16:54
عودة الـنُّسور
د.أيمن أحمد رؤوف القادري
[بمناسبة تحرير الأسرى في 16-7-2008]
عُودي نُسورَ الفَجْرِ هيَّا عُودي= ولْــتُطرِبي نَــغَمَ العُلا في عُودي
يا ثُـلَّةَ الأسرى امْـتِشَقْتُ مَشاعِري= لأَخُطَّ مَجدَكِ في شُروقِ العِيدِ
أنتُمْ نُجومُ الـسَّالِكينَ على هُدًى= في غَيهَبٍ مِن ذِكرَياتٍ سُودِ
مزَّقْــتُمُ كُـتُبَ الـهَزيمةِ كلَّها= فـــتـناثرَتْ أوراقُها في الـبِيدِ
حـطَّـمـتُمُ صنَمَ الـمَهابةِ فارتمى= تحتَ الـنِّعالِ، ونالَ نَهشَ الـدُّودِ
وأنينِ جُرحٍ أخرسَتْ أصداؤُهُ= مُـتـنكِّرينَ بزمجَراتِ أُسودِ
ودمٍ أُسيلَ فأذهَبَتْ ألوانُــهُ= حِبرَ الخِيانةِ في صُكوكِ عَبيدِ
أنتُمْ رِجالُ الـبَأْسِ، خلْفَ جِدارِكُمْ= صُعِقَ الـتَّكـبُّـرُ في جَبينِ يَهودِ
من غابةِ القُضـبانِ أَطلَــقْتُـمْ لنا= حُـرِّيــَّةً وُلِدَتْ بغيرِ قُيودِ
الآنَ حُطِّمَ سِجنُكم، فتقدَّموا= بينَ الـهُتافِ وجَوقةِ الـتَّغريدِ
الآنَ أُطلِقَتِ الأُسودُ، فأَقبِلوا= إنَّ العَــرينَ يَودُّ لَــثْمَ خُدودِ
هذي الجبالُ الـرَّاسِياتُ، وأُلقِــيَتْ= يا أرضُ فيكِ، إنْ استَــطَعْتِ فميدي
عُدْتُمْ، ففاحَ المِسْكُ في أعطافِكُمْ= وتَـضمَّخَ المَغْــنى بِعِطْرِ وُرودِ
وسَرَتْ نُعوشُ الخالِدينَ تزُفُّـكُمْ= والـصَّمتُ فيها ناطِقٌ بنَشيدِ
فاهْــنَأْ زمانَ المَجْدِ بالـحَدَثِ الَّذي= ضجَّتْ لهُ الـدُّنيا بخَفْقِ بُنودِ
هذي انـبِثاقةُ أُمـَّةٍ من قُمقُمٍ= وضعَ الـطُّغاةُ عليهِ كلَّ سُدودِ
أيـَّامَ عِـزَّتِــنا سيعظُمُ زَحفُها= وسيسلبُ الـنَّكَساتِ كلَّ وُجودِ




[39] حسن محمد اليازجي | سوريا: الرداء المقدس
21-07-2008 04:14
رجل دين
رجل الدين ومن أي دين في هذا الوجود ، وضمن الأعراف والتقاليد الذي يتبعها ، ومن هذا المعتقد أو ذاك ضمن بوتقة المصلحة التي تقدم للبلاد التي ينتمي إليها ، التحدث بشكل منطقي وروحاني ، أن يقدم دائما للناس النصح والإرشاد والموعظة الحسنة ، لا أن يقدم خطابه السياسي الرنان على منابر السياسة الغربية ، لا كما عهده الناس عنه ، قائداً روحياً من الدرجة الممتازة في أفكاره ، أما أذا كانت جولته للتعلم كيفية الخطاب السياسي بدلا من الموعظة ، عليه أن يغير وظيفته الإرشادية الروحية ، خاصة بعد انتصار المقاومة اللبنانية الإسلامية العربية ، على نمطية أصدقاءه الأمريكان على قاعدة الأرض لمن يستحلها كالصهاينة واللقاء مع العدو والابتعاد عن الصديق والأخ وإذا كان لهذا الواعظ الروحي وظائف مأجورة من سفارات متعددة خارج نطاق السفارة البابوية ، هذا شأنك في التآمر على وطنك فخلع الرداء المقدس وبرهن عن شخصيتك السياسية المتعددة الألوان ، محاسبك المالي في السفارة الفرنسية ، ومخططات خارطة الشرق أوسط الجديد من السفارة الأمريكية ، والدعم المعنوي من السفارة البريطانية وإدارة الإعلام من شباب الخيانة في الموالاة بزعامة السنيورة في الحكومة السابقة ، وعلى قناة المستقبل تقدم أفضل البرامج الخيانية التي تعتمدها في جولاتك أيها المقدس ، وهذا ليس سراً ولقد ظهر جلياً على القناة المذكورة ، منذ اللحظة الأولى لطلاق سراح الأسرى من سجون ومقابر الأرقام للعدو الصهيوني ، بدلا من مشاركة فعلية في استقبال الأسرى وكأن الأمر لا يعنيهم لا من قريب ولا من بعيد وليس هذا عيدا وطنياً لكل لبنان والعالم العربي .
ومن هناك من أوكار الخيانة على الأمة العربية عامة واللبنانية خاصة ، كان يتنفس بروح التحريض على سلاح المقاومة وعلى أبطال المقاومة ، وبعد كل الخيانة التي قدمها في الماضي دون خجل من نفسه ، يستمر هذا الذي يقبع تحت رداء المقدس بالتناغم مع أصدقاءه الصهاينة في الخارج بخطة جديدة من الداخل ، والمشهد الدرامي الذي يقدمه يومياً على أن الحكومة لن ولن تتشكل إلا بعد حين والآن يتناغم مع عدم تقديم بيان الوزارة إلا ضمن الأمر الأمريكي الجديد ، ما هذه المصادفة الجديدة لا تشكل الحكومة إلا بالأمر الذي يستلمه من أمرائه وأن لا يكتمل بيان الوزارة إلا عندما يتقدم بخطة جديدة من صاحبة الجلالة الصهيونية ( ألليفي ) بدلا من رايس ، بعد كل هذا يا رجل الدين أخلع رداءك المقدس وذهب أنت إلى الجحيم الأمريكي وترك البلاد تنعم بالحياة الحرة الكريمة خالية من الدسائس والمتآمرات اللطيفات التي أنت تنتعش برؤيتهم رايس وليفي وتصلي من أجل راحة نفسيهن .
21/7/2008 دمشق حسن محمد اليازجي
[38] حسن محمد اليازجي | سوريا: إبداعية فنان ....2
19-07-2008 21:19
ابداعية فنان .......2/
وفي الاتجاه الآخر من المعركة ، هو العنف يدشن عصر الطائرات المغيرة والدبابات الزاحفة ، وابتسامات الحالة الذهانية الوسواسية ( ( البارانويا ) تنفجر بين الحين والآخر ضحكات هستيرية لقادة سياسيين يلبسون أقنعة العسكريين ولقادة عسكريين يصرحون بمواقف سياسية داخل ، منظومة فوضوية راهنة تنفي كل الألعاب لتقر لعبة واحدة بشروط من يتقن فن الكذب بدءاً بأسطورة الجيش الذي لا يقهر والإرهاب المضخمة ومروراً بإيديولوجيا الحرب العادلة وصولاً إلى ، بل تورطاً وإيغالاً في نزيف الدم الذي لا يتوقف .. هكذا هو الجسد الفلسطيني اليوم في عصر إيديولوجيا العنف ، انتظار دائم في حياة الفرد للموت باسم الدفاع عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ، كالجندي الغازي المدجج بالسلاح المحكوم بقوانين اللعبة العسكرية مُمثلةً أساساً في الطاعة العمياء لمن يجلسون هناك على ربوة القرار الحربي في البيت الأبيض ، وكالمقاوم المدافع عن أرضه وعرضه الذي لا يمتلك من السلاح في حرب غير متكافئة القوى سوى الجسد يُضحي قنبلة مُهيأة للانفجار في كل لحظة ، بتحين الفرصة كي لا تضيع الطلقة هباءً ولا يسقط بعض من الضحية والجلاد في هوة سحيقة واحدة ، بدؤها الدم وآخرها الانقضاء . فنشهد بذلك ظهور لون جديد من المعارك غير معهود ، كأن تنشأ اليوم حرب من نوع جديدة في معارك بصفات حديثة لا نجد لها أثراً في فلسفة الحروب بل لعلها أم الحروب ، اختلافاً مقصوداً في التسمية والدلالة عن أم المعارك حيث يلتقي الثأر والانتقام والميز العنصري وعنجهية القوة والاستثمار اقتصـادياً بالترويج للسلاح ( كالدبابة الميركافة )والهدم بغية إعادة الأعمار بالنفط السعودي ، التي تسعى إلى دك آخر قلاع الوطنية ومواقع الاختلاف المتبقية من نظام الثنائية القطبية لذلك يضحي الجسد آخر الأوطان بعد أن بيعت كل الأوطان ، تقريباً بالمزاد العلني والسري على السواء ، لتتقابل رؤيتان للصراع ، بين من يمارس السلطة الغضبية دون مبرر سوى السعي إلى ملء فراغ الشرعية بالأمر الواقع ، كالحالة بالآلة العسكرية الإسرائيلية تعتمد القوة المفرطة سبيلاً لقمع شعب هو صاحب الحق ، ليكون التغالب على أشده بين حجة القوة وقوة الحجة ، وكالآلة العسكرية الأمريكية تسعى إلى الانتقام من شعب اعزل لا علاقة له بأحداث 11 أيلول 2001 ، بل هو الثأر الغير مبرر من عدو وهمي ، ولا شيء سوى الثأر حينما تنجلي الدوافع إلى الحرب عن أكاذيب وتأكيد غياب أي برنامج بناء ما دمرته الآلة العسكرية المتغطرسة من أموال الخليج ودول لها مصالحها في هذه الحرب على المنطقة .
19/7/2008 دمشق حسن محمد اليازجي
[37] حسن محمد اليازجي | سوريا: ابداعية فنان .....
19-07-2008 21:17
إبداعية فنان .....؟
قدم حزب الله لوحة إبداعيه فنية تحريرية فسيفسائية رائعة الجمال الإنساني والأخلاقي للأسرى العرب بالإضافة للبنانيين ، هذه اللوحة رسمت ملامحها الأولى بأيدي المقاومين اللبنانيين في حروب التحرير الكبرى عام 2000 وعام 2006 وتوجت في تموز عام 2008، هذا عام المفاوضات الذي كانت بمثابة ضربة معلم في الدبلوماسية والسياسة التي أذهلت أكبر السياسيين العالميين الذين يمارسون عملهم ، من خلال العلم النفسي والاستراتيجي في القضايا الدولية ، إلا أن رجال الله في حزب الله كانوا أقوى مناعة وصبراً وتحملاً للمسؤولية ، وبين حقيقة الاعتراف بفضل السابق على اللاحق وإنكار هذه الأمر ، تترسخ حقيقة واضحة المعالم لا غبار عليها وهي أن من صنع بداية الطريق في عام 2000 لا محاولة تارك أثره في الذي يأتي بعده ، وهذا شيء طبيعي ولا انفكاك منه ، المبدع الفنان القدير لا يرسم من عدم ، فهو في عملية الإبداع يعتمد على مخزونه المعرفي الذي يبلور رؤيته للعالم ومفهومه للفن ، ومن المقاومة مادة إبداع النصر ، ومن أسلوبه الشخصي يأتي الخطاب النضالي مزيجاً من الحالة المادية والحالة الروحية معاً .
19/7/2008 دمشق حسن محمد اليازجي
[36] حسين قعفراني | إفعانستان: رسالة الى الشعب المقاوم
18-07-2008 11:57
سلاما\" عليكم ايوها الأطهار انت الذين صنعتم النصر للأمم المستضعفه في الأرض وانت الذين خلقتم في قلوب الضعفاء الإيمان والعزة والكرامة سلاما\" لكم مني ومن اخواني والسلام عليكم ورحمة الله
اخوكم حسين
[35] حسن محمد اليازجي | سوريا: `ذاك الحلم.......؟
18-07-2008 00:11
ذاك الحلم ...
ذاك الحلم الإسرائيلي القديم ، تبخر أدراج الرياح العاصفة ، مع أول معركة حقيقية مع المقاومة للبنانية رغم التآمر الداخلي والخارجي ، وإقليمياً عربياً ، ودولياً وأمريكياً ، إسرائيل ....؟ الآن في موقع استجداء ... وضعف ووهن ...؟ هذا ليس أن إسرائيل سوف تنام على ضيم لا أبداً أنها سوف تغير من خططها العسكرية والإستخباراتية وتعود بالتاريخ إلى حرب العالمية الثانية ، يوم كانت تقتل أبناءها حتى تحقق غاية في نفس يعقوب ، على العرب والمقاومة خصوصاً أن يكونوا أكثر وعياً وأكثر حرصاً وأكثر أمناً على قادتهم ، هذا العدو له باع طويلة في الخيانة والغدر حتى من أقرب المقربين لها .
نحن العرب الآن أمام مشهدين مختلفين ، مشهد تقام أفراح العزة والكرامة بعودة الأسرى ، والشيء المضحك المبكي ، لن تقام أفراح في عواصم عربية وخاصة صاحبة الاعتدال مع دول قهرت شعوبها وأخذت خيرات بلادها وأعطتها إلى الكيان الصهيوني ع/ ط التسلسل الأمريكي ،وهم في شهامة من أمرهم المذل ، أما الدول العربية الأخرى ،تنتظر حتى يكتمل المشهد أمامهم ليقرروا فيما أذا بإمكانهم أقامة احتفالات الأفراح ومشاركة المقاومة الباسلة أفراحها بالنصر ، وفي المقلب الآخر بإسرائيل يحصدون خيبة الآمل بدل الغرور والتعجرف ، كما كانت عام 1967 تملي شروطها على العالم العربي أولاً والعالم ثانياً بقرارات مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة ، أما الداخل اللبناني ،انتظار تحت الرماد حتى تنفجر نار الحقد من بعض السياسيين الذين حتى الأمس القريب وقبل انتخاب الرئيس على اتصال وتواصل مع بوش ورايس لتنفيذ خارطة الشرق أوسط جديد ، وأذ الجديد الذي صنعته المقاومة عام 2006 وهي الآن تستكمل روتشة هذه الخارجة الجديدة على الطريقة المقاومة .
17/7/2008 دمشق حسن محمد اليازجي
[34] نصري ناص الدين | ساحل العاج: التحرير
17-07-2008 03:39
مبرووووووووك لاسرانا الابطال وليمقاوتنا الشريفه وللقاءد العظيم السيد في زمن لم يعد هناك سيد سواه
[33] حسن محمد اليازجي | سوريا: صهاينة في مهب رياح عربية وإسلامية
16-07-2008 23:13
اينة في مهب رياح عربية إسلامية
القادة الصهاينة الذين أبكوا العرب دمً من عيون الأمهات وحسرة في قلوب الآباء، من نتائج حرب الأيام الستة حزيران عام 1976 ، على الجبهات الثلاث ، المصرية التي كانت أمل الأمة العربية بتحرير فلسطين ، والأردنية التي كانت سند البوابة الشرقية حتى العراق ، والجبهة التي ناضلت منذ عام 1948 حتى يوم الغد الصهيوني العربي على الجبهات الثلاثة ، أصبحوا ، أي القادة الصهاينة الآن في حضيض مزابل التاريخ الفاسد ، وبصحوة حقيقية لضمير الإنسان المقاوم المؤمن المدافع عن كرامة الأمة العربية والإسلامية الذي لا يعرف جفنه النوم إلا بإعادة كامل الأسرى وتحرير الأرض العربية والفلسطينية واللبنانية .
إن هذه الحقيقة تلفت أنظار الكثير من الباحثين والمؤرخين والإعلاميين في العالم ، إنها الحقيقة التي تهتف الوقائع ، إن الإسلام لم يكن بحاجة إلى احتلال الشرق المتوسط عسكرياً ، حيث كانوا في وطنهم منذ آماد قديمة ، وهذا الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948 بالدعم البريطاني أولاً والمساندة الأمريكية ثانية ، وهي القوة الأمريكية تنال نفس الخيبة الإسرائيلية هذه الأيام .
هذا التحرير ليس بثمن النفط ، هذا التحرير ليس بثمن المفاوضات المشبوهة المذلة ، هذا التحرير ليس منة من عدو وليس فتاتاً من قرارات دولية لا لا لا لا هذا التحرير بالشرف والكرامة والا خلاق النبيلة والوعد الصادق من قائد صامد ( السيد حسن نصر الله ، الرئيس بشار حافظ الأسد ، الرئيس احمد نجاة احمدي ) هم صنعوا هذا النصر والتحرير .
16/7/2008 حسن محمد اليازجي
[32] صديقة الفردان | البحرين: ..:: عملية الرضوان ::..
16-07-2008 19:31

وهاجرت الطيور مجبرت عن اعشاشها وعن دفء ترابها و احضان القلب الكبير و مسحت يد عطوف و دعاء صباح ومساء من فؤاد رؤوف أن : ( يحفظك ربي يا أبني )هاجروا و الروح سجينة .. تلك الروح الأسيرة و راء القضبان حديدة لا تعي كيف الخروج ..
تفكر تارة أين أنا و تارة كيف وصلت إلى هنا
ولكن صرخة الذات الثورية توقظها
نعم أنهُ الأمل الذي لا يفارق جفن العيون
حكاية ... من ثلاثون عاماً، بطلها !!
شخص نحيف .. أحب ان يكون ضمن كوكبة من الطيور المهاجرة لله ، فهو عشق العز والكرامة وأباء أن يعيش مكسور الجناحين
ومن ورأء هذه الطيور !!
نعم ورائها عمامة سوداء وبيرق خفاقاً أحمر
كتب عليها ( هيهات منه الذلة )
هو الأمام الحسين ( ع ) وما أدراكما كربلاء
ثورة وتضحية وشهادة وعزة وكرامة و انتصار
فكل انتصار وكل شهيد وكل جريح هو من كربلاء الحسين (ع )

لم ترحلوا ..
فعند رحيلكم .. لم تودعوا الأديم .. لم تقبلوا جبين جبل عامل .. لم ترمقوا الضاحية آخر رمقة .. لم تودعوا الزناد و زلزال ورعد ..

الليطاني يناديكم هلموا يافرسان لبنان والأمة الإسلامية والعربية .. هاهي سجد ترتقب رهبان الليل العاكفون في الثغور ..

هاهو نوركم قد قرب البزوغ و شمس الأصيل أشرقت تحييكم .. فعودتكم قُربت غداً غداً تشرق الحرية من جديد و ينكسر القيد والحديد ..

أنت يا سمير يا روح الأسر يا نسمات الحرية وأشراقة الأمل والصمود ، يا قنطار يا ماهر و حسين و زيدان ومحمد وبقية الأخوة عائدون للحياة ، نعم عائدون وانتم مرفوعين الرأس ستلوحون بأكفكم نحو شهدائكم وأحبتكم وسيدكم الصادق ، فالوعد الصادق صدق وعده فقال ( نحن قوم لا نترك أسرانا في السجون )
ها هو يثبت ويبرهن للعالم أن الدم والشهادة والتضحيات ثمن الحرية للأسرى

اليوم يستقبلكم رضوان بروحه الشهيدة المختلية بالمعشوقها ، خمسة وعشرين عاماً لم يكل ولم يمل فالقرب من المخلوق ألذ و أحلى من الشهد .. ربع قرن وعيونه لم تغفُ ولم يتسلل النعاس إلى مقليته .. ربع قرن و هو يفكر و يخطط ويرسم و ينفذ فيوفقة المعشوق و يسدد خطاه فهو لا يخطو أي خطوة إلا بذكر الله فرسم و خطط و نفذ لفرجكم وها هو سيد النصر وعد فصدق فإنجز الوعد الصادق حفيد رسول الله و المُمهد للثورة المهدوية و المساك براية روح الله فقال : ( مع عماد لن يكون لنا إلا أعراس النصر )

عرس يتلوه عرس بترتيل الرحمن يحلو على سماء الجنوب الأبي الشامخ ، هي تستقبل غداً أحرارها و أجساد شهدائها الطاهرة بدماء الحرية و أرز الفخر والأعتزاز ( دم الشهيد اذا سقط فبيد الله يسقط ) هاهو سيد شهداء المقاومة بروحه يعرج على ساحات الوغى يستقبل بالورود و الزغردات أطهر و أنقى الأجساد .
اليوم هو يوم عرس الحرية
اليوم هو يوم أشرقة شمس الأصيل
اليوم رضوان يضم في رضوان الله أطهر الدماء
اليوم نباريك لكم !! فمبارك لكل محب لنهج المقاومة الإسلامية هذا النصر العظيم
وكل عام وانتم منتصرين
[31] محمد | فلسطين: اسماء الشهداء التي تضمنتهم عملية تبادل الاسرى لحزب الله اليوم
16-07-2008 10:40
اسماء الشهداء التي تضمنتهم عملية تبادل الاسرى لحزب الله اليوم