كوماندوز ’حماس’ تُقلق الاحتلال

ذكر موقع "والاه" الصهيوني أن وحدة "الكوماندوز" البحرية التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" "تسبب حرجًا بالغا لـ "إسرائيل" وتمس بأمنها القومي".

وكتب المعلق العسكري للموقع أمير بوخبوط أن وحدة الكوماندوز البحرية التابعة لـ"حماس"، تسبب القلق لـ"إسرائيل"، كون الحركة تعمل على تطويرها وتحديثها وتدريبها باستمرار.

وأفاد الموقع أنه منذ عملية "زيكيم" البحرية في العام 2014، إبان عدوان "الجرف الصامد" على قطاع غزة في تموز/يوليو 2014، وحركة "حماس" تعمل على تطوير قدراتها العسكرية البحرية، وتعمد الى التطوير المستمر لقدراتها.

وكشف المعلق العسكري الصهيوني النقاب عن أن شريط الفيديو الذي بثته حركة "حماس"، حول عملية "زيكيم" البحرية في الحرب نفسها، سبب الرعب والقلق لـ"إسرائيل"، كون جيش الاحتلال قد اندهش من مدى قوة انتظام ومرونة وسرعة اختراق القوات البحرية لحركة "حماس" لمنطقة زيكيم البحرية.

ووفق بوخبوط، تسبّبت العملية البحرية لـ"حماس" بنشوب خلاف كبير داخل أروقة الجيش الصهيوني الذي وصفها بـ"الناجحة".