الولايات المتحدة تحث حلفاءها في المنطقة على الإتحاد ضد إيران

دعا قائد القيادة المركزية الأميركية جوزف فوتيل دول الخليج إلى وضع خلافاتها جانباً ورصّ صفوفها في مواجهة ما وصفه بـ "التهديدات" الإيرانية.

وقال فوتيل في اجتماع رؤساء أركان دول مجلس التعاون الخليجي مع رئيسي الأركان المصري والأردني إضافة إلى ممثلين عن القيادة المركزية للجيش الأميركي في الكويت إنه "من الضروري تعزيز القدرات لدعم مصالح الأمن القومي المشتركة".

بدوره قال رئيس أركان الجيش الكويتي محمد الخضر إنّ "التحديات الأمنية الخطرة والمتعاقبة التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات الأخيرة تبرز أهمية التكاتف والعمل الجماعي لمواجهتها بطريقة مثلى من خلال تعزيز التعاون المشترك والتنسيق العسكري".

وهذا الاجتماع هو الثاني هذا الأسبوع الذي تشارك فيه قطر إلى جانب السعودية والإمارات والبحرين ومصر وذلك في الوقت الذي تستمر فيه الأزمة الخليجية المندلعة في 5 حزيران/ يونيو 2017.

وفي هذا الإطار، كشفت مصادر من البنتاغون لصحيفة "الراي" أن اجتماع الكويت قد يكون تمهيدا لتشكيل ما يعرف بـ"الناتو العربي" والاتفاق على خطط لمواجهة أي ظروف طارئة أو ناشئة أو أي حروب إقليمية ممكن أن تندلع.

في المقابل، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن "بلاده هي اليوم في حرب واضحة مع المعتدين الذين يستعرضون قوتهم أمام الشعب الإيراني"، مضيفاً أنه "لم يعد هناك إلّا دول معدودة ومعروفة تقف مع الولايات المتحدة التي تشهد إحدى أسوأ فتراتها على مر التاريخ".

كما أكد أن "الشعب الإيراني سينتصر في هذا الاختبار برغم المشاكل التي قد تعترضه في هذه الحرب".‎