منوعات

مجسّم ضرب القمر خلال الخسوف الأخير..

1004 قراءة | 15:22

بينما كان آلاف الأشخاص يشاهدون خسوف القمر الكلي في 21 كانون الثاني الماضي، انفجر شيء على سطحه بشكل مفاجئ، ما أدى إلى وميض ضوء أثار دهشة المتابعين.


ومنذ ذلك الحين، بدأت التكهنات عن ماهية الشيء الذي ضرب القمر وما حجمه.

علماء الفلك المحترفون والهواة استخدموا الصور ومقاطع الفيديو بعيد الحدث لتحليل التأثير، بغية تقدير حجم الجسم.

ووفقاً لموقع "ساينس نيوز"، قام عالم الفضاء خورخي زولواغا وزملاؤه بتجميع الصور التي التقطها هواة في كولومبيا وجمهورية الدومينيكان.

إضافة إلى فيديو بُثَّ على موقع "تايم آند داتا"، من مرصد في المغرب، وخمنوا أن التأثير ربما يكون قد أطلق ما يعادل نصف طن من مادة "تي إن تي" من الطاقة.

وتوصل العلماء إلى أن صخرة بحجم كرة السلة، وتزن 40 كيلوغرامًا وتسير بسرعة 13.8 كيلومترًا في الثانية؛ اصطدمت بالقمر، مخلفةً حفرة يبلغ قطرها عشرة أمتار تقريبًا، ويمكن رصد هذه الندبة مستقبلًا.

ويثبت الاصطدام حقيقة أن النيازك تصيب القمر باستمرار، وهذا ما تبيّنه الصور لكمية الفوهات الموجودة على سطح القمر.