alahedmemoriz

لبنان

أهالي القاع يتضامنون مع حزب الله والنمر: لن ننجرّ إلى فتنة

18/10/2021

أهالي القاع يتضامنون مع حزب الله والنمر: لن ننجرّ إلى فتنة

استقبل مسؤول منطقة البقاع في حزب الله حسين النمر وفدًا من بلدة القاع ترأسه كاهن الرعية الأب اليان نصر الله وضم فعاليات من البلدة حضر إلى مركز حزب الله في الهرمل، منددًا بالمجزرة الدموية التي ارتكبتها عصابات القوات اللبنانية في منطقة الطيونة، ومعزيًا بشهداء المجزرة، وذلك بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة، مسؤول القطاع علي علوه، رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، وعلماء دين.

النمر ثمّن موقف أهالي القاع، معتبرًا أن هذا ليس غريبا عنهم، فهم كانوا دائمًا في الموقع الذي يدافع عن الوطن وبالتالي مواقفهم وطنية.

وأكد أن الذي حصل فعل إجرامي مدان بكل القوانين والشرائع، مشيرًا إلى أن المجزرة وقعت على يد عصابة لا يشبه عملها الإجرامي الإخوة المسيحيين الذين يطمحون لبناء هذا الوطن بعزيمة الجميع، داعيًا إلى الأمن الاجتماعي الدائم في منطقتنا لأنه ينتج الاستقرار، مكبرًا الروح العالية عند المسيحيين الذين لا يمكن إلا أن يكونوا في الموقع الصحيح. 

وشدد النمر على أنه كما واجهنا سويًا العدوين الصهيوني والتكفيري سنواجه كل المؤامرات التي تحاك لهذا الوطن وكل الفتن، قائلًا: "لا يمكن أن ننجر إلى فتنة وسنتعامل معها بعقل وحكمة وبالموقف والوقت المناسب".

من جهته، اعتبر نصر الله أن ما حصل الخميس الماضي في الطيونة مؤلم جدًا وهو ليس من شيم اللبنانيين، مؤكدًا إدانة واستنكار الجريمة بشكل كامل، مقدرًا حكمة اهالي الطيونة وحكمة قيادتي حزب الله بقيادة السيد حسن نصر الله، وحركة امل بقيادة الرئيس نبيه بري الذين استوعبوا من منطلق الحرص على سلامة الوطن بصبر والم لأنهم يعلمون ان البلد غالٍ جدًا والتضحيات امامه طبيعية بالنسبة لهم.

وأضاف أن الذين قدموا في الماضي كل ما عندهم وأغلى ما عندهم، ليس غريبًا عنهم موقف الحكمة والتعقل لديهم وعودتهم للتمسك بالحوار والتعاون.
 

حسين النمر

إقرأ المزيد في: لبنان