عشرة الفجر - 2023

عين على العدو

مناورات صهيونية تحاكي حربًا شاملة مع حزب الله وقصفًا إيرانيًا

31/10/2021

مناورات صهيونية تحاكي حربًا شاملة مع حزب الله وقصفًا إيرانيًا

أطلقت وزارة الحرب الصهيونية تدريبات واسعة النطاق للجبهة الداخلية تعد الأولى من نوعها، وهي تحاكي عدة سيناريوها بينها نشوب حرب شاملة ضد حزب الله، وقصف إيراني، بالتزامن مع اضطرابات "في تجمعات سكنية عربية ومدن مختلطة".

رئيس هيئة الأركان في قوات الجبهة الداخلية بجيش العدو، إيتسيك بار، قال أن التدريبات التي تنطلق اليوم الأحد وتنتهي الخميس القادم ستحاكي، لأول مرة، "سيناريو اندلاع نزاع عسكري شامل بالتزامن مع اندلاع اضطرابات داخل البلاد"، موضحا أن ذلك يأتي بغية التأكد من استخلاص أجهزة الاستجابة السريعة، منها الجيش والشرطة وخدمات الإطفاء والإسعاف، الدروس من أحداث أيار/مايو الماضي، "عندما شهد عدد من المدن العربية تصعيدا أمنيا بالتزامن مع الجولة الجديدة من القتال حول قطاع غزة".

وبحسب بار، فإنه إضافة إلى سيناريو "هجمات صاروخية مكثفة عبر الحدود من أراضي لبنان، تم إعداده استنادا إلى التقارير الاستخباراتية الحقيقية، ستشمل التدريبات التعامل مع احتمال استخدام "حزب الله" أسلحة كيميائية ضد الجيش ومرافق البنى التحتية".

وستتدرب قوات الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال على تنفيذ عمليات إجلاء واسعة النطاق من المناطق الحدودية والتعامل مع اكتظاظ المستشفيات في الشمال.

ويشارك في التدريبات آلاف من جنود جيش الاحتلال، وتطلق خلالها صفارات الإنذار بين حين وآخر، حيث سيطلب من سكان المناطق التي تطلق فيها الصفارات دخول الملاجئ أو الغرف المحصنة المعدة لذلك.

فلسطين المحتلةالمناورات العسكرية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة