خاص العهد

لبنان على أعتاب "أوميكرون".. هل تصل الإصابات إلى 3000؟

10/12/2021

لبنان على أعتاب "أوميكرون".. هل تصل الإصابات إلى 3000؟

مع كثرة الحديث عن اجتياز حدود لبنان من قبل المتحوّر الجديد من فيروس كورونا والمسمّى "أوميكرون"، بدأت التحليلات والتكهنات بخصوص هذا الوافد الجديد، ورغم عدم قطع الشك باليقين في وصوله إلى بلدنا، إلاّ أنّه ليس من شكٍّ إنْ انتشر هذا المتحور الجديد في لبنان سيضعنا أمام تحدٍ كبير في ظل لأوضاعٍ اقتصادية ومعيشيّة وأزمات لا تنتهي، وتبقى سبل المواجهة الصحيحة كفيلة بأن لا ندخل في المحظور.

مستشار وزير الصحة الدكتور محمد حيدر، يشير لموقع "العهد" الإخباري، إلى أنّنا مازالنا في مرحلة الشك بخصوص الإصابتين اللتين أعلن عنهما وزير الصحة مؤخرًا، إلاّ أنّ احتمالًا يصل إلى أكثر من 90% أن تكونا من المتحوّر الجديد "أوميكرون".

ويضيف إلى أنّ "الأوميكرون" هي كورونا، وإجراءات المواجهة هي ذاتها، وما تقوم به الوزارة حاليًا العمل على زيادة نسبة التلقيح لتخفيف نسبة الانتشار أولًا، وثانيًا العمل على زيادة مناعة المواطنين كي لا يكون هناك توجّه لإقفال البلد".

ويتابع "حتى نستطيع تحديد الحالات المُصابة بالمتحوّر الجديد، كما يحدث في مختلف بلدان العالم، علينا مراقبة المطار والمحيطين بالأشخاص القادمين من خارج لبنان ممن يكون هناك احتمال بأنّهم يحملون "أوميكرون"، والباقي هي التوصيات السابقة، لجهة أخذ الناس للقاح وعدم التجمّعات لمن هم ليسوا ملقّحين ولديهم شهادة بذلك أو أجروا فحص PCR قبل 48 ساعة".

وبما أنّ فترة الأعياد قريبة، يشير الدكتور حيدر لموقعنا إلى أنّ الوزارة شدّدت الإجراءات بخصوص التجمّعات، فعلى سبيل المثال سيكون مسموحًا للمطاعم أن تستقبل الزبائن بنسبة 50% فقط من قدرتها الاستيعابية، إضافة لمنع الحفلات الكبيرة، كما أنّه من الضروري الاستحواذ على شهادة اللقاح حتّى وإنْ كانت بجرعة واحدة لمن يريد ارتياد المطاعم.
ويلفت إلى أنّ القوى الأمنيّة ستبدأ الأسبوع المقبل بتطبيق هذه الإجراءات على الأرض، وستتابع القوى الأمنيّة بالتعاون مع البلديّات جولات على المطاعم وأماكن التجمعات للوقوف على حسن تطبيق القوانين.

ولدى سؤاله عن مؤهّلات المختبرات اللبنانية للكشف عن المتحوّر الجديد، يشير مستشار وزير الصحة اللبنانية إلى أنّ مختبرات الجامعة اللبنانية قادرة على ذلك من خلال فحص الـ pcr الخاص، إضافة إلى مختبرات الفحص الجيني في الجامعة الأمريكية وفي الجامعة الأمريكية - اللبنانية، وقريبًا خلال أسبوع إلى عشرة أيام سيتوفّر هذا النوع من الفحوصات في الجامعة اللبنانية.

وبالإشارة إلى إقفال المدارس لمدة ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع، يبيّن حيدر أنّ الهدف منه التشجيع على أخذ اللقاح، لكي يأخذ الطلاب الجرعتين الأولى والثانية خلال هذه العطلة، وبالتالي لكي نزيد نسبة المواطنين الذين لديهم المناعة، وقد تمّ التوجه إلى المدارس لتشجيعهم على أخذ اللقاح بأسرع وقت.

ويؤكد أنّ الوضع حاليًا مع الفيروس هو في مرحلة متقدّمة من المرحلة الثالثة للانتشار، لكنّها تحت السيطرة، لا سيّما أنّ الوفيّات نسبتها قليلة، والحالات المصابة في المستشفيات ليست خطيرة، مفضًّلا عدم الخوض في الحديث عن المستقبل، لأنّ عطلة المدارس ستنتهي في العاشر من كانون الثاني من العام المقبل، مؤكّدًا أنّ الإجراءات والتعليمات كلّها ستتغيّر إنْ كان هناك انتشار مجتمعي بعد هذه الفترة، وقد يكون هناك توجهٌ نحو الإغلاق.

ويختم مستشار وزير الصحة بتشجيع الطلاب والكادر التعليمي لأخذ اللقاح، لأن كلّ الدراسات أكّدت أنّ اللقاح يحمي، وفيما لو أصيب الشخص بالفيروس، فلن يكون مضطرًّا للدخول إلى المستشفى أو إلى مراكز العناية، لا سيّما أنّ المستشفيات هذا العام تعاني من أزمات مالية ونقص في الكادر الطبي.

من جهته، رئيس اللجنة الوطنيّة للقاح كورونا عبد الرحمن البزري، يشير لموقع "العهد" الإخباري إلى أنّ الحالتين المصابتين القادمتين من الخارج المشكوك بهما يجري التأكد منهما إنْ كانا يحملان المتحوّر الجديد "أوميكرون"، وأنّه سواء الآن أو في القادم من الأيام شأننا شأن باقي الدول سيصل إلينا هذا المتحور، مؤكدًا أنّ لبنان لديه القدرة للكشف عن هذا المتحور، إضافة لدعم بريطاني في هذا المجال منذ ظهور أوّل المتحورات لدينا.

ولا يرجّح البزري أن يكون هناك توجهٌ لإقفال للبلاد، لأنّ الناس بحاجة للعمل والعيش، والبديل عن الإغلاق هي الإجراءات ذاتها المعتمدة لمواجهة باقي المتحورات.

ويختصر الدكتور البزري الوضع بأننا يجب أن نصنع توازنًا بين حماية السنة الدراسية والحفاظ على الحركة التجارية وعلى موسم الأعياد بما يحمله من معانٍ والفائدة المرجوة منه، إضافة لحماية صحة الناس من جهة أخرى، وهذا التوازن يكون بزيادة اللقاح والتقيّد أكثر بالتوجيهات من قبل المواطنين.

وعن المتحوّر "أوميكرون"، ولدى سؤاله إنْ كانت الجرعة الثالثة من اللقاح مفيدة، يشير البزري إلى أنّ كل ما يقوّي المناعة لدى الشخص سيكون مفيدًا، وأنّ هذا المتحوّر لديه القدرة على الانتقال بشكل أسرع بين الناس وبذلك قد يكون انتشاره أسرع في المجتمع، إلا أنّه لا معلومات بأنه أقسى من المتحورات السابقة له.

وزارة الصحة اللبنانيةلقاح كوروناعبد الرحمن البزريالمدارساوميكرونمحمد حيدر- مستشار وزير الصحة

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
لجنة الصحة النيابية: إيران أعلنت استعدادها لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية
لجنة الصحة النيابية: إيران أعلنت استعدادها لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية
ميقاتي: مجلس الوزراء انعقد تحت سقف الدستور وأقررنا معظم بنود جدول الأعمال
ميقاتي: مجلس الوزراء انعقد تحت سقف الدستور وأقررنا معظم بنود جدول الأعمال
وزير الصحة يتابع حملة التلقيح ضد الكوليرا بقاعًا
وزير الصحة يتابع حملة التلقيح ضد الكوليرا بقاعًا
مؤتمر علمي حول الكوليرا في مستشفى الشيخ راغب.. وزير الصحة: نقدّر الدور الايجابي الكبير للهيئة الصحية
مؤتمر علمي حول الكوليرا في مستشفى الشيخ راغب.. وزير الصحة: نقدّر الدور الايجابي الكبير للهيئة الصحية
الأبيض: حملة التلقيح ضد "الكوليرا" ستبدأ أواخر هذا الأسبوع
الأبيض: حملة التلقيح ضد "الكوليرا" ستبدأ أواخر هذا الأسبوع
إصابات "كورونا" زادت عالميًا بنسبة 30 في المائة خلال أسبوعين 
إصابات "كورونا" زادت عالميًا بنسبة 30 في المائة خلال أسبوعين 
عدّاد "كورونا" في لبنان يعاود الارتفاع.. فهل يُدقُّ ناقوس الخطر مجددًا؟
عدّاد "كورونا" في لبنان يعاود الارتفاع.. فهل يُدقُّ ناقوس الخطر مجددًا؟
هل تتسلّل موجة "كورونا" جديدة من بوابة الانتخابات؟!
هل تتسلّل موجة "كورونا" جديدة من بوابة الانتخابات؟!
لبنان مكبّاً للقاحات كورونا
لبنان مكبّاً للقاحات كورونا
روسيا تجابه "كورونا" بلقاح من نوع جديد
روسيا تجابه "كورونا" بلقاح من نوع جديد
الإنفلونزا ينتشر بقوة في لبنان.. الوقاية هي الأساس
الإنفلونزا ينتشر بقوة في لبنان.. الوقاية هي الأساس
كورونا يعاود الانتشار.. هل من داع للقلق؟
كورونا يعاود الانتشار.. هل من داع للقلق؟
"فلورونا".. هل أصابت العدوى المزدوجة اللبنانيين؟
"فلورونا".. هل أصابت العدوى المزدوجة اللبنانيين؟
لبنان على عتبة عام 2022 يرافقه خطر أوميكرون
لبنان على عتبة عام 2022 يرافقه خطر أوميكرون
إرتفاع في إصابات ووفيات كورونا.. هل وصل المتحوّر الجديد "A.Y.4.2" إلى لبنان؟
إرتفاع في إصابات ووفيات كورونا.. هل وصل المتحوّر الجديد "A.Y.4.2" إلى لبنان؟
حضور معلمي "الرسمي" لمدارسهم توقف قسرًا.. ماذا بعد الخميس؟
حضور معلمي "الرسمي" لمدارسهم توقف قسرًا.. ماذا بعد الخميس؟
اجتماع مشترك لوزراء ونواب بعلبك الهرمل مع قيادتي "أمل" وحزب الله بحث في ملفات صحية وخدماتية
اجتماع مشترك لوزراء ونواب بعلبك الهرمل مع قيادتي "أمل" وحزب الله بحث في ملفات صحية وخدماتية
التعبئة التربوية في صيدا في خدمة أهلها
التعبئة التربوية في صيدا في خدمة أهلها
التعبئة التربوية تهبّ لنجدة العام الدراسي
التعبئة التربوية تهبّ لنجدة العام الدراسي
175 طفلًا فلسطينيًا معتقلًا محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد
175 طفلًا فلسطينيًا معتقلًا محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد
الأبيض: "أوميكرون" مُنتشرٌ في لبنان والتّخالط يزيده
الأبيض: "أوميكرون" مُنتشرٌ في لبنان والتّخالط يزيده
أسباب الإنتشار السريع لمتحوّر "أوميكرون".. هل من علاج؟
أسباب الإنتشار السريع لمتحوّر "أوميكرون".. هل من علاج؟
رقم صادم لعدد إصابات "أوميكرون" في لبنان!
رقم صادم لعدد إصابات "أوميكرون" في لبنان!

خبر عاجل