alahedmemoriz

لبنان

سلام بعد اجتماعه مع أصحاب الأفران: مستمرون بدعم رغيف الخبز

24/06/2022

سلام بعد اجتماعه مع أصحاب الأفران: مستمرون بدعم رغيف الخبز


أعلن وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام في مؤتمر صحافي عقده بعد اجتماعه مع عدد من أصحاب الأفران، "أنّنا قرّرنا الاجتماع اليوم مع نقابات الأفران في لبنان من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، فاليوم وصلت لقمة عيش المواطن إلى مرحلة صعبة جدًا، والأمن الغذائي هو خط أحمر وما زلنا نلتزم الأمور الأساسية، حيث تشتد الأزمة وتزداد الطوابير. مشهد مؤسف جدًا، في وقت نعرف جميعًا أنّ الدولة بذلت جهودًا كبيرة من أجل استمرار تأمين الاعتمادات لتوفير الدعم اللازم للطحين من أجل الخبز العربي".

وأضاف: "مع قناعتنا أنّ سياسات الدعم خاطئة، لأنّ الدعم يولّد مشاكل ولكننا أكدنا الاستمرار بالدعم، وحرصنا على الحفاظ على سعر ربطة الخبز لأنّه اجتماعيًّا البلد لا يتحمّل واللبناني يريد الحفاظ على رغيف الخبز. لا نستطيع رفع الدعم مع أنّه اقتصاديًا يُفضّل رفعه بحسب كلّ السياسات الاقتصادية".

وتابع: "قررنا في هذه الفترة الاستمرار بالدعم لرغيف الخبز، وفي حال رُفِع الدعم كليًّا، فعلى مجلس الوزراء كاملًا اتخاذ هكذا قرار، فرفع الدعم يتم بشكل ترشيدي".

وأضاف سلام: "الأموال والاعتمادات موجودة ولا حجج أمام التجار. أبلغناهم أنّه لا حجج بعدم توافر الأموال. حصل تأخير مرات عدة من قبل مصرف لبنان أثّر على السوق، الاّ أنّنا عالجنا الأمر، وسنظلّ نعالج هذه المشكلة. وزارة الاقتصاد لا تتأخر يومًا واحدًا في متابعة هذا الموضوع. الأموال موجودة اليوم وبكمية أكبر بعد شهر، لأن هناك 150 مليونًا رُصدوا لدعم القمح الذي سيذهب إلى الخبز العربي".

وأردف: "نحن اليوم التقينا النقابات لايضاح كلّ شيء وايجاد الحلول، ولطمأنة الناس في موضوع الخبز بأنّ الاعتمادات لتأمين القمح موجودة والنقابات والمطاحن كلها ستلتزم، وأول الأسبوع سندعو إلى اجتماع مشترك ما بين الأفران والمطاحن حتى نعمل في ظرف استثنائي".

وأعلن سلام أنّه "لا يمكننا أن نكمل العمل بحسب الطريقة القديمة، هناك حال طوارىء، وأنا طلبت إعادة النظر في جداول التوزيع، وكمية توزيع كل مطحنة والكميات التي يحصل عليها كل فرن، والكثافة السكانية في كلّ منطقة. هناك 12 مطحنة في لبنان والكثير منهم تعاون خلال الأزمة، وأنا شخصيًا تدخلت وسأتدخل مرة أخرى لتأمين الخبز للناس".

وأوضح وزير الاقتصاد "حصل هناك استغلال، وتحدثت عن تجار الأزمات، والجميع أقرّوا وقدموا إليّ معلومات عن هؤلاء. مما لا شك فيه أنّ لدينا شحا في السيولة، والاعتمادات التي فتحت لاتزال مفتوحة. علينا التعاون معا بين النقابات والقطاع الخاص ووزارة الاقتصاد مع جميع المعنيين في هذا القطاع، والاّ لن يمكننا الخروج من الأزمة".

وطمأن سلام "الناس أولًا لجهة دحض فرضية عدم توافر المال، فتلك الفرضية كانت تشكل حجة للمطاحن بعدم استيراد الطحين تحت حجة ما فعلت بهم الحكومة السابقة عندما طلبت منهم استيراد الطحين ولم تدفع لهم"، وأضاف "أنا أطمئن الناس من خلال دحض فرضية أن لا أموال لأنها كانت تعطي حجة للمطاحن بأنّها غير قادرة على شراء الطحين كما حصل مع الحكومة السابقة، ونحن كدولة يجب أن نعترف بالخلل الذي حصل ويجب أن نضمن للتاجر الدعم وأنّه سيتمكن من تحصيل أمواله، واليوم أؤكد أنّ الأموال موجودة والاعتمادات متوافرة و150مليون دولار من البنك الدولي حماية للبنان من أيّ انقطاع لمادة القمح موجودة، والمشكلة هي في تأمين الخبز، لذلك سيعطي أصحاب الأفران رأيهم لأننا يمكن حل هذه الازمة في غضون الـ 24 أو الـ48 ساعة المقبلة من خلال تسليم المطاحن الكميات المطلوبة ".

وختم سلام "لأنّ هناك بواخر وصلت إلى البلد الأسبوع المنصرم وبواخر أخرى ستصل الأسبوع المقبل وكمية القمح التي ستصلنا تكفي لأكثر من شهر إذا التزم الجميع بما هو مطلوب".

الخبزرفع الدعمالدعم

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة