عين على العدو

تعاون نووي بين كيان العدو والدول المُطبّعة

30/09/2022

تعاون نووي بين كيان العدو والدول المُطبّعة

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية في كيان العدو موشيه إدري إن "تل أبيب" مستعدة لمدّ الدول العربية التي وقعت معه "الاتفاقيات الابراهيمية" التطبيعية بالتكنولوجيا والمعرفة النووية تحت "مظلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وجاءت تصريحات إدري في العاصمة النمساوية فيينا أمام المؤتمر الـ 66 للوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبرًا أن "الاتفاقيات التي وقعت مع المغرب والإمارات والبحرين، ستشكل طريقًا للحوار المباشر والهادف داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

وأشار إدري إلى أن "مثل هذه الخطوة ستتم تحت مظلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو ما يحمل إشارة إلى الطابع السلمي للاستخدامات الذي تشجع عليه الوكالة، التي تشغل العالمة المغربية نجاة مختار منصب نائبة مديرها العام"، بحسب تعبيره.

ونقلت صحيفة "جيورزاليم بوست" عن إدري قوله "إننا نأمل أن تمثل الروح الجديدة في منطقتنا طريقًا إلى الأمام لحوار مباشر هادف داخل منطقتنا، بما في ذلك في المنتديات النووية"، بحسب وصفه.

من جهة أخرى، اتهم موشيه إدري المجموعة العربية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية باستهداف "إسرائيل" لأسباب سياسية، من خلال وضع بند "القدرات النووية الإسرائيلية" على جدول الأعمال كل عام، وقال إن "هذا العمل السياسي غير المجدي يتعارض مع الروح الإيجابية الشاملة في منطقتنا"، معتبرًا أن "هذه الأعمال محكوم عليها بالفشل"، وفق ادعائه.

الكيان الصهيونيالتطبيعالاسلحة النووية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة