الخليج والعالم

قتيلان و6 جرحى في عملية طعن في لاس فيغاس

07/10/2022

قتيلان و6 جرحى في عملية طعن في لاس فيغاس

قُتل شخصان وأصيب 6 آخرون بجروح على إثر مهاجمة رجل أميركي مسلح بسكين كبير طويل النصل، مجموعة من المدنيين، في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية.

ووصفت السلطات الأميركية الجريمة بأنها "هجوم غير مبرر"، موضحة أن عملية الطعن وقعت مساء أمس الخميس خارج أحد الكازينوهات في جادة "ستريب" بمدينة لاس فيغاس، مشيرة إلى أن ثلاثة من الجرحى هم في حالة حرجة.

وأكدت الشرطة أنها تمكنت من اعتقال المشتبه به، بعد ذلك، بوقت قصير من مهاجمته للمارة، وفتحت تحقيقًا بالحادث دون تحديد هويته. لكنها قالت إنه رجل من أميركا الجنوبية في الثلاثينيات من عمره.

وظلت أجزاء من جادة "ستريب" في لاس فيغاس، مغلقة يوم الخميس حيث قام المحققون بتفتيش مسرح الجريمة.

وقال جيمس لاروشيل من إدارة شرطة المدينة: "توفي اثنان من الضحايا، و3 في حالة حرجة، وحال ثلاثة آخرين مستقرة"، موضحًا أن بين الضحايا "سائحين وسكانا محليين"، ومؤكدًا أن "دوافع المشتبه به لم تعرف بعد".

في الأثناء غرد حاكم ولاية نيفادا ستيف سيسولاك على تويتر: "قلوبنا مع كل المتضررين من هذه المأساة. سنواصل العمل مع الشركاء في تطبيق القانون لإتاحة الموارد على الأرض وضمان بقاء قطاع لاس فيغاس مكانًا آمنًا ومرحبًا بزيارته".

وتنتشر كازينوهات القمار في المدينة التي أنشئت في وسط صحراء نيفادا عام 1905، وقد رسخت نفسها عاصمة للمقامرة والكازينوهات والكحول في الولايات المتحدة.

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم