آراء وتحليلات

حزب الله.. الوطن الذي يخشون قيامته ‎‎
09/12/2022

حزب الله.. الوطن الذي يخشون قيامته ‎‎

د. زكريا حمودان

أزمة عميقة تضرب لبنان وهي ليست بجديدة، فالأزمات لاحقته منذ نشأته حتى يومنا هذا مع اختلاف المقاربات والحسابات الضيقة منها والواسعة.

في العمق، الأزمة الحالية قد تكون الأكثر تعقيدًا بسبب كثرة المتغيرات، وعندما تكثر المتغيرات يصبح الوصول للنتيجة الأفضل أمرًا صعبًا وبالتالي يتم البحث في ما يسمى علميًا "أفضل الممكن".

من ضمن المتغيرات في الأزمة اللبناني المتغير الأهم وهو "حزب الله". وعادة في الحسابات العلمية، المتغير الأهم هو الذي تبنى عليه أهم قواعد الرياضيات لبناء شكل "ماتيماتيكي" صحيح يتم من خلاله رصد الاشكالية وتقديمها بهدف إيصال العملية العلمية التي يتم بحثها إلى النتيجة المرجوة سواء كانت "الأفضل" أو "أفضل الممكن" والذي هو الأقرب إلى الأفضل.

بالعودة إلى المتغير الأهم في هذه المعادلة أي حزب الله، فسبب اعتباره المتغير الأهم ليس عبثيًا أو عاطفيًا بل مبني على قاعدة علمية وحقيقية، وهي على الشكل التالي:

١- حزب الله هو الحزب الوحيد الذي لم يطلب شيئًا لنفسه تاريخيًا في لبنان منذ نشأته وعلى مختلف المستويات وتحديدًا المحاصصة في الادارات العامة، التوظيف العشوائي في الدولة، حصته من النواب داخل أو خارج البيئة الشيعية بحكم امتداده الوطني.

٢- حزب الله هو الحزب شبه الوحيد الذي لا يوجد عليه أي ملف فساد في تاريخ الجمهورية اللبنانية ضمن الأحزاب الأساسية الفاعلة تاريخيًا، بالتالي يتم اطلاق اتهامات عابرة للمنطق والعقل ضده، ثم يتضح لاحقًا بعد التدقيق أنها وهمية، حتى أن بعض خصوم حزب الله ممن يشاركون في عمليات التدقيق يُحرَجون أمام مشغليهم في هذه المواقف الحرجة بالنسبة لهم.

٣- حزب الله وهو الأقوى عسكريًا، هو الحزب الوحيد في تاريخ الجمهورية اللبنانية الذي لم يرفع سلاحه يومًا في وجه أحد من اللبنانيين. وللاجابة على تساؤلات البعض في قضايا محددة يُتهم فيها حزب الله زورًا نقدم ما يلي: إقرار البعض بافتعالهم أكثر من فتنة وفي أكثر من منطقة، وكذلك ما حصل في الطيونة مؤخرًا والذي أفشل تمدده حزب الله. مجزرة خلدة أفشل تفاعلها حزب الله. الهجمة الارهابية في منطقة الشرق الاوسط واجهها حزب الله بدماء شبابه خارج الحدود، وكتفًا الى كتف مع الجيش اللبناني داخل الحدود. وغيرها من القضايا التي كان سلاح حزب الله فيها في خدمة لبنان برمته.

حزب الله.. الوطن الذي يخشون قيامته ‎‎

٤- حزب الله هو الوحيد الذي قدم ملفًا عامًا وشاملًا عن ملفات الفساد في الدولة اللبنانية دون أي حسابات ضيقة كانت أو واسعة. والملف يتضمن أدلة وبراهين دقيقة جدًا أصبحت في عهدة القضاء وينتظر هذا الملف الشامل قدره في أروقة الأحزاب العفيفة التي تتحكم كل منها بجزء من القضاء.

٥- حزب الله الأحرص على احترام السيادة اللبنانية، فلم نره يومًا يستعرض قوته لتحقيق مكاسب معينة بالرغم من قدرته الواضحة على ذلك. فقد قدم حزب الله نموذجًا عن أن المقاومة هي بالعمل وليس بالشكل والاستعراض، مقارنة مع بعض من ادعى المقاومة يومًا في لبنان وكانت أهم انجازاته توجيه صواريخه على الجيش اللبناني، أو على بعض المناطق اللبنانية أو خدمة للاسرائيلي.

٦- حزب الله على المستوى التقني يعتبر الأوحد من بين الأحزاب اللبنانية التي تابعت وزراءها لحظة بلحظة من خلال فرق عمل كانت جديرة جدًا بالاحترام على مستوى الكفاءة وتقديم الطروحات البنيوية ونظافة الكف.

النقاط المعروضة أعلاه ليست شاملة لكنها الأهم والتي تضع حزب الله في مقدمة المتغيرات التي لا بد وأن يبنى الوضع على أساسها. بالتالي، إن من يبحث عن بناء وطن حقيقي، عليه أن يبحث مع حزب الله حول مستقبل الجمهورية لأنه الأقدر على تقديم الرؤية الوطنية الشاملة للبنان. واستنادًا الى ما تم ذكره، يمكن رؤية المرحلة المقبلة على الشكل التالي:

١- تحديد وظيفة الادارات العامة، بالتالي تحديد ماذا نريد من الادارات العامة كلبنانيين، وليس كأحزاب تبحث عن حصص لها داخل الادارات العامة.

٢- فتح ملف الفساد الشامل الذي قدمه حزب الله مع مختلف المستندات، والذي في طياته قد يطال من الحلفاء كما من الخصوم، بالاضافة إلى أي ملف فساد تقدمه أي جهة في لبنان. لكن لا يمكننا اليوم التوجه نحو مشروع بناء دولة دون ان تُفتح ملفات الفساد.

٣- شرح كل نقطة مبهمة في اتفاق الطائف وتنفيذ ما تبقى تقنيًا واداريًا من هذا الاتفاق وذلك لاخراجه من دائرة الأخذ والرد السياسية، لأنه لا يوجد أي سبيل لتعديل أو تطوير هذا الاتفاق في ظل غياب الرؤية الوطنية لدى معظم القوى السياسية وخاصة تلك التي لا تستند في حياتها السياسية إلا على الكراهية والعداء لحزب الله.

الأزمة التي عصفت في لبنان كانت تستهدف حزب الله قبل أي شخص أو حزب أو مشروع كان، وكان حزب الله تكتيكيًا بالمرصاد، ساير من يشاء، دافع كما يشاء، هاجم متى يشاء، تحمل وصبر على من يشاء، وقدم لمن يشاء وحرم من يشاء. هذا هو حزب الله، المتغير الأقوى في المعادلة اللبنانية، هو الوطن الذي يخشون قيامته.

لبنانالفسادمكافحة الفسادالجمهورية اللبنانيةالقضاء

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
مهرجان حاشد في المنية بذكرى اعتقال الأسير سكاف.. وتأكيد على دعم المقاومة والثقة بقيادتها
مهرجان حاشد في المنية بذكرى اعتقال الأسير سكاف.. وتأكيد على دعم المقاومة والثقة بقيادتها
بالصور: تظاهرة في الاسكوا دعمًا لغزّة وتنديدًا بالمجازر الصهيونيّة
بالصور: تظاهرة في الاسكوا دعمًا لغزّة وتنديدًا بالمجازر الصهيونيّة
وحدة النقابات في حزب الله تناقش مع المقداد أوضاع القطاع الصحي في لبنان
وحدة النقابات في حزب الله تناقش مع المقداد أوضاع القطاع الصحي في لبنان
السيد أمين السيد: كيان العدو يدمّر لكن لا يقاتل
السيد أمين السيد: كيان العدو يدمّر لكن لا يقاتل
فنيش: المقاومة لم تظهر إلّا بعضًا من قدراتها
فنيش: المقاومة لم تظهر إلّا بعضًا من قدراتها
هكذا أفلست بلدية بيروت
هكذا أفلست بلدية بيروت
سيناتور أميركي يُقرّ بارتكاب نجل "بايدن" "أفعالًا غير قانونيّة"
سيناتور أميركي يُقرّ بارتكاب نجل "بايدن" "أفعالًا غير قانونيّة"
القضاء الفرنسي يوجّه تهم فساد مالي إلى ماريان الحويّك
القضاء الفرنسي يوجّه تهم فساد مالي إلى ماريان الحويّك
الملفّ القضائي الجديد لترامب: المحاكمة معقّدة وحساسة
الملفّ القضائي الجديد لترامب: المحاكمة معقّدة وحساسة
ترامب يواجه القضاء الأميركي مرة جديدة
ترامب يواجه القضاء الأميركي مرة جديدة
حكومة السوداني.. بين الانجازات والتحديات
حكومة السوداني.. بين الانجازات والتحديات
الفساد في إدارات الدولة بحسب دولار منصة صيرفة!
الفساد في إدارات الدولة بحسب دولار منصة صيرفة!
هل ستنجح فرضية سيطرة المصارف على الموارد النفطية لتغذية صندوق استعادة الودائع !؟
هل ستنجح فرضية سيطرة المصارف على الموارد النفطية لتغذية صندوق استعادة الودائع !؟
وزير الصناعة جال في مصانع للألبان والأجبان: عاجزون عن ضبط المصانع غير الشرعية واقفالها
وزير الصناعة جال في مصانع للألبان والأجبان: عاجزون عن ضبط المصانع غير الشرعية واقفالها
الرئيس عون: لا إرادة لدى ميقاتي لتشكيل حكومة
الرئيس عون: لا إرادة لدى ميقاتي لتشكيل حكومة
مبادرة عين التينة.. هل طريقها مُعبّد بالتسهيلات؟
مبادرة عين التينة.. هل طريقها مُعبّد بالتسهيلات؟
رعد: من لا يريد الحوار لا يريد رئيسًا بل يريد فراغًا يطول
رعد: من لا يريد الحوار لا يريد رئيسًا بل يريد فراغًا يطول
"التوافق الوطني" ثمّن دعوة بري إلى جلسة انتخاب الرئيس: سنحضر الجلسة
"التوافق الوطني" ثمّن دعوة بري إلى جلسة انتخاب الرئيس: سنحضر الجلسة
مرشّح التقاطعات والمليارات المفقودة
مرشّح التقاطعات والمليارات المفقودة
ميقاتي: الحكومة في صدد تشكيل لجنة وزارية للذهاب إلى دمشق للبحث في ملف النازحين
ميقاتي: الحكومة في صدد تشكيل لجنة وزارية للذهاب إلى دمشق للبحث في ملف النازحين
إلغاء قانون "الحد من المعقولية" في كيان العدو.. زلزال داخلي سيجدّد الصراع
إلغاء قانون "الحد من المعقولية" في كيان العدو.. زلزال داخلي سيجدّد الصراع
ترامب مُتهم بارتكاب "عمليات احتيال متكرّرة"
ترامب مُتهم بارتكاب "عمليات احتيال متكرّرة"
العميد حمدان: القضية الفلسطينية كانت وستبقى قضية أحرار العالم
العميد حمدان: القضية الفلسطينية كانت وستبقى قضية أحرار العالم
إضرابٌ بلا أسماء: الجسم القضائي لا يعرف المُعتكفين؟!
إضرابٌ بلا أسماء: الجسم القضائي لا يعرف المُعتكفين؟!
حفظًا لكرامتهم.. أكثر من مئة قاضٍ يتوقفون عن العمل
حفظًا لكرامتهم.. أكثر من مئة قاضٍ يتوقفون عن العمل