عاشوراء 2024

لبنان

الحاج حسن: 4 مشاريع مركزية أساسية ستساهم في نهوض القطاع الزراعي
27/02/2023

الحاج حسن: 4 مشاريع مركزية أساسية ستساهم في نهوض القطاع الزراعي

أقامت وحدة النقابات والعمال التابعة لحزب الله لقاءً زراعيًا نقابيًا في بعلبك مع وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس الحاج حسن حضره رئيس مصلحة الزراعة في بعلبك الهرمل محمود عبد الله ومدير مؤسسة "جهاد البناء" في البقاع خالد ياغي ورئيس اتحاد نقابات المزارعين في لبنان جهاد بلوق، بالإضافة إلى مسؤول النقابات والعمال في حزب الله في البقاع شفيق شحادة وحشد من المزارعين والمهتمين.

الحاج حسن

وفي كلمة له، أكّد الحاج حسن أن "القطاع الزراعي في لبنان يشكو من خلل في التوازن"، موضحًا أن "القطاع في البقاع يعاني من أمرين: الأول يتعلق بالشق الداخلي الإداري، والثاني خارجي يتعلق بالتنمية والهبات من الدول المانحة، فقد كان لهذه الدول رؤية أن تعمل مع القطاع الزراعي عبر هيئات المجتمع المدني والجمعيات، وهذا شأنها، لكننا رفعنا الصوت وأكدنا أنهم بهذه الذهنية يضرون بالدولة".

وأضاف أن "بعضهم عاد الى رشده وعاد الى التعامل مباشرة مع وزارة الزراعة، لنتحدث اليوم عن 4 مشاريع مركزية أساسية تقيمها الوزارة مع "الفاو" والبنك الدولي والـundp وwfc تستهدف قطاعات متعددة"، موضحًا أن "البنك الدولي قدم 200 مليون دولار كقروض وبعضها هبات تستهدف القطاعين النباتي والحيواني في بعلبك - الهرمل وعكار والجنوب"، وقال "إن لقاءنا اليوم هو لوضع آلية لرسم الأفكار التي ستتمخض عنها المشاريع، ولنتشارك معًا بالتخطيط والتنفيذ لأننا لا يمكن أن نبني دولة بدون شفافية مطلقة، وبالهدر والفساد والاستنسابية والمحسوبيات لا نستطيع بناء وطن".

وأشار الحاج حسن الى أن ""الفاو" هي شريك أساسي، وسنطلق معها سجل المزارعين في الأونيسكو الخميس المقبل"، مضيفًا أن "الجميع مدعوون الى هناك ليضم المؤتمر عددًا من الفعاليات من كل المناطق، لنتمكن من خلال هذه السجلات من إحصاء أعداد المزارعين".

الحاج حسن: 4 مشاريع مركزية أساسية ستساهم في نهوض القطاع الزراعي

ورأى أن "هذا السجل سيساهم في إحصاء مساحات الأراضي المزروعة المروية منها والبعلية والأشجار المثمرة وأشجار الزيتون، لنؤسس لقطاع زراعي حقيقي بدلًا من الفوضى"، واعتبر أنه "بإحصاء عدد المزارعين، نكون قد وضعنا الأمور في نصابها الصحيح".

وأعرب الحاج حسن عن ارتياحه لاعتماد مبدأ التشارك في ما يتعلق بالشأن الزراعي مع كل القوى في جميع المناطق اللبنانية".

الحاج حسن تحدث عن مشروع ثالث، وهو هبة من الاتحاد الأوروبي بقيمة 15 مليون دولار منها ٨ ملايين دولار من الفاو و7 ملايين من wfc، وأمل "وضع النقاط على الحروف لهذا المشروع الكبير الذي سيطال العدد الكبير من المزارعين الصغار المحتاجين".

وختم الحاج حسن كاشفًا عن "التوجه لتحضير مؤتمر وطني للتحاليل، وهذا ما بحثناه مع الأخوة العرب في الجامعة العربية خلال لقائنا في دمشق، حيث التقينا القيادة السورية ومنظمة "اكساد" وتحدثنا عن مذكرة تفاهم"، وأضاف: "أكدنا أن تكون هناك مذكرة تفاهم داخلية من أجل النهوض بالقطاع الزراعي المهم جدًا، والذي ننافس فيه أوروبا وان شاء الله قريبًا سيكون هناك توجه جديد باتجاه الاتحاد الأوروبي".

عباس الحاج حسن

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل