منوعات

"إنفلونزا الطماطم": عدوى جديدة.. ما عوارضها وعلاجها؟

20/08/2022

"إنفلونزا الطماطم": عدوى جديدة.. ما عوارضها وعلاجها؟

في الوقت الذي يتعامل فيه العالم مع الموجة الرابعة من كوفيد-19، ظهر فيروس جديد يُعرف باسم "إنفلونزا الطماطم" أو "حمّى الطماطم" في ولاية كيرالا في الهند عند الأطفال الذين هم دون الخامسة من العمر.

وتم رصد العدوى في شهر أيار/مايو الماضي بولاية كيرالا الجنوبية، ويخشى أن تكون نوعًا جديدًا من الأمراض التي تصيب اليد والقدم والفم.

وقد أُبلغ عن أول حالة "إنفلونزا الطماطم" في منطقة كولام في ولاية كيرالا في 6 أيار/مايو 2022، في حين أبلغت المستشفيات الحكومية عن إصابة أكثر من 82 حالة عند الأطفال دون الخامسة من العمر، ويُشتبه في إصابة 26 طفلًا آخر حتى سن العاشرة.

ويبحث الخبراء عمّا إذا كان هذا هو التأثير اللاحق لعدوى ينقلها البعوض، لكنهم لم يستبعدوا سببًا جديدًا تمامًا للمرض.

وتعود تسمية "إنفلونزا الطماطم" إلى البثور التي تُشبه باحمرارها وشكلها الطماطم والتي تُسبّب طفحًا جلديًا أحمر اللون وتهيج الجلد وجفافه.

في غضون ذلك، لفت أطباء في الهند إلى أنّ هذا المرض لا يعتبر مرضًا خطيرًا يهدد الحياة، ولكنّه معدٍ جدًا ويمكن أن ينتشر من شخص إلى آخر بسرعة.

ويعاني معظم المرضى من ارتفاع في درجة الحرارة وآلام شديدة في المفاصل، وتم الإبلاغ أيضًا عن الشعور بالتعب والمرض والإسهال.

ولا يوجد علاج محدّد لـ "إنفلونزا الطماطم"، ولكن بما أنّه فيروس يُشبه عوارض فيروس الضنك والشيكونغونيا ومرض الفم والقدم واليد، يكون العلاج نفسه، أيّ بالعزل والراحة والإكثار من تناول السوائل، بالإضافة إلى الأدوية التقليدية مثل الباراسيتامول.

ويأتي ذلك في الوقت الذي لا يزال فيه العالم يعاني من جائحة كورونا، ووسط تفشي عالمي لجدري القرود.

الانفلونزافيروس كورونا

إقرأ المزيد في: منوعات

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة