intifada

لبنان

71 ضحية على إثر غرق "مركب الموت" قبالة طرطوس

23/09/2022

71 ضحية على إثر غرق "مركب الموت" قبالة طرطوس

خيّمت أجواء الحزن على العديد من البلدات العكارية بعد غرق مركب قبالة شواطئ طرطوس، لتبدأ رحلة وداع وعذاب جديدة في البحث عن الضحايا والمفقودين.

وفي آخر احصائية، أعلن وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حمية ارتفاع عدد ضحايا قارب المهاجرين الذي غرق قبالة طرطوس في سورية إلى 71 والناجين إلى 19.

وأشار الوزير حمية إلى أنَّ غالبية ركاب المركب الذي أبحر من شمال لبنان هم من اللبنانيين واللاجئين السوريين وأن معظم الجثث من دون أوراق ثبوتية، منددًا بالظاهرة التي باتت "هجرة غير شرعية منظمة"، على وقع تكرار حوادث مماثلة خلال الأشهر الأخيرة.

وفجر اليوم، عُثر على جثتي الطفلتين ماي ومايا التلاوي اللتين كانتا برفقة والدتهما، وتم تشييعهما في جبانة القرقف في عكار وسط حزن عم المنطقة.

وحتى الساعة ما زالت الطوافات والبحرية السورية تواصل رحلة البحث عن مفقودين، في حين جرى نقل بعض الجثث المُنتشلة إلى داخل الأراضي اللبنانية بعدما تم التعرف عليها.

وقدَّمت السلطات السورية كل التسهيلات لأهالي الضحايا الذين دخلوا إلى سورية لتسلم جثث أبنائهم في وقت يواصل الأمن العام اللبناني إجراءاته لتسهيل عودة الناجين إلى لبنان.

سوريالبنانالهجرة غير الشرعية

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة